المحامي الذي أثارت قصته الجدل بعد ان أصبح من أصحاب الملايين

في هذا الوقت الذي ينتشر فيه فايروس كورونا، قد تراودك أفكار الشك والهستيريا تحل محل الأمان في الاقتصاد، ولكن في نفس الوقت يجد البعض فرصًا تبرز في الأسواق بشكل يومي.

قصتنا هذه تصف احداثا حصلت في الازمة الحالية (كورونا)، والشخص الأساسي في هذه القصة هو من القلائل الذين يحققون الأرباح من الاحداث الغير متوقعة بسبب الازمة الجارية في الاقتصاد العالمي لذلك نحن نكشف لكم هذه القصة الان.

نروي لكم قصة علي جاسم السويدان من الامارات التي تعد قصته واحده من اهم قصص النجاح بامتياز، فهاذا الرجل استطاع ان يغير حياته وحياة عائلته، حيث تمكنا من اجراء سبق صحفي مع علي جاسم السويدان، حيث شق طريقة في مجال المحاماة في عمر الـ٢٢ وبعد سنوات قليلة بدا علي جاسم بالتفكير في المستقبل وعناء الوظيفة وفي كل يوم كانت تراوده أفكار متى سوف يترك هذه المهنة ويرتاح من عناء المحاكم.

كان علي جاسم مهتم في قضايا الشركات المالية ومن خلال وظيفته كان يقابل رجال الاعمال ويقارن نفسه بهؤلاء الرجال وكيف التزامه بوظيفته أصبح عائقا عن مواضيع أخرى شخصية وعن الحياة عموما.

يروي لنا علي جاسم: في احدى الأيام استيقظت صباحًا لأجهز نفسي للعمل ولكنني كنت مرهق كثيرا وطلبت من زميلي ان ينوب عني في المحكمة، في تلك الاثناء اقتنعت ان الوقت قد حان للتغيير فركبت السيارة وذهبت لمكان عام، بالصدفة التقيت بصديق من أيام الجامعة وقد مر أكثر من ٥ سنوات منذ اللقاء الأخير، وكان يبدو عليه الارتياح وقام بدعوتي لتناول القهوة سويا وما كان بوسعي الا ان استغل الفرصة واقبل الدعوة.

ما ان بدئنا بتبادل الحيث سالت صديقي سالم لقد كنت عاطلا عن العمل لفترة طويلة والان ما هو وضعك، فأخبرني انه الان هو المسؤول عن بيته وعن اخوانه بعد وفاة والده وهو المعيل الوحيد لهم، هنا بدأت أفكر وأتساءل بيني وبين نفسي لأني اعرف وضع سالم منذ سنوات واعرف أيضًا ان حالة عائلته الاقتصادية ليست بالكافية لدعمه فسألته كيف تستطيع الالتزام بكل هذا! فانت لم تتوظف فرد بابتسامة قائلا: قبل سنة ونصف تقريبا تلقيت اتصالا بان وضع والدي الصحي صعب وانه نقل للمستشفى بسبب نوبة قلبية حادة ولازم الفراش فترة طويلة وحينها وعدته بان اتكفل في البيت كاملا، فبدات ابحث عن عمل وتصفحت الانترنت بحثا عن عمل فوجد الكثير من أفكار العمل عن طريق بيع سلع في مواقع الانترنت، ولكن بالصدفة توصلت لفكرة تتحدث عم التداول في الأسواق المالية العالمية وان شركة التداول حصلت على خطة عمل ذكية للتداول واستطاعت من خلالها تغيير حياة الاف المستثمرين في جميع انحاء العالم في غضون أشهر.

وان الشركة تقوم بقبول عدد محدود من المتداولين الجدد وان المبلغ المودع لا يقل عن ٥٠٠ دولار امريكي وكلما كانت الوديعة أكبر كلما كانت النتائج أفضل.

وبعد ان قمت بتصفح موقع الشركة لأجمع معلومات أكثر والبحث عن قصص نجاح لأشخاص قد غيروا حياتهم وبالفعل وجدت الكثير من الأشخاص الذين ينصحون بذلك بعد ما قرات عن هذه الشركة والتداول لم اتردد ابدا باستلاف مبلغ ٥٠٠ دولار, وبعد ان قمت بتفعيل حسابي اتصل بي مدير حسابي عدة مرات ليشرح لي كيفية التعامل مع الأسواق المالية العالمية وقال لي انه يتوجب علي الاهتمام بالفرص اليومية وأبلغني علي فتح صفقات بناءا على استراتيجيات تداول حديثة فكانت ارباحي خلال أول أسبوع ليست بالممتازة كما اذكرها قد كانت ٥٠٠ دولار, وفي الفترة التي تليها انشغلت بوضع والدي الصحي ولم أتمكن من التداول بالشكل الكافي ولكن كانت المفاجئة في تلك الصفقات القليلة (كما يقولون قليل دائم خير من كثير منقطع) فتحول حسابي من ١٠٠٠ دولار الي ٧٤٣٠ دولار لن انسى هذا الرقم بحياتي.

قمت بالاتصال بالشركة على الفور وطلبت من مدير حسابي ان يوضح لي ما الذي حدث وكيف تحقق كل هذا الربح فأبلغني ان معظم الأصول التي تداولت عليها قد ارتفعت وأغلقت على الأهداف.

قمت على الفور بسحب مبلغ ٣٠٠٠ دولار لأعيد المبلغ الذي استلفته، وكانت المفاجئة الثانية سرعة استرداد المبلغ. حيث قال سالم لا اريد الاطالة عليك في الموضوع لكن بعد الأسبوع الثاني تغيرت مجريات حياتي فانا اليوم قد تغيرت اوضاعي واملك المال واملك ما يقل عن مليون دولار واملك عقارا في أوروبا فقلت لسالم سأطلب منك طلب فابتسم وقال ستطلب ان اعرفك على الشركة لتعمل معها اليس كذلك؟

فاتصل سالم على الشركة وزودهم بمعلوماتي حيث كان يتمتع بخدمة جيدة في قسم الـ VIP وطلب منهم مساعدتي ببدء العمل وأرشدني بعملية الإيداع، من هذه اللحظة بدأت اشعر بشعور بان شيء ما سيحدث فقمت بمتابعة مجريات التعامل مع الشركة وكنت حريص على متابعة إرشادات الشركة بشكل يومي، وعدت للعمل في اليوم التالي وافكاري وتخطيطي للمستقبل بدا يعتمد على هذه الشركة وفعلا بعد شهر من التسجيل وصل حسابي الى ما يقارب ٣٠ ألف دولار والان بعد عام من التداول مع هذه الشركة قمت بسحب مبلغ ١٥٠ الف دولار كدفعة أولى لتملك عقار.

إذا كنت تريد تحسين ظروفك المالية أو حتى لا تجد فرصة عمل، فلا تتردد في أختيار هذه الشركة لتفتح حساب فأذا لن تصبح مليونيرا على الأقل قد تستطيع تغيير مستوى معيشتك فأن فرصة مثل هذه لن تتاح بشكل يومي.

قم بالتسجيل الان للتعليق....

أحدث التعليقات     التعليقات الاقدم 

نواف الدوسري

منذ 30 ثانية مضت

اشتركت مع الشركة الخدمات رائعة وأودعت المبلغ والحمد لله العائد جيد جدا والاهم من ذلك المصداقية عالية.

أبو طلال

منذ دقيقة مضت

كثير سمعت إنو الناس تحقق أرباح من خلال هذي الشركة, للي يسأل أحب أخبركم إنهم يتواصلون مع العميل بعد 24 ساعة.

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit. Ut elit tellus, luctus nec ullamcorper mattis, pulvinar dapibus leo.

منذ 3 دقيقة